لماذا الغرب لا يستخدمون الشطاف، من المعروف أن عندما يسافر مواطن عربي أو أي شخص آخر قادم من أي دول الشرق الأوسط إلى دولة أوروبية أو إلى الولايات المتحدة الأميركية فإن أولى الأشياء التي يلاحظها هو عدم وجوده في داخل دورات المياه، ولكن عليه أن تستبدل بمناديل ورقية عادية او مبللة ومن هنا سنتعرف على السبب في عدم وجوده في الدول الغربية من خلال  مقالنا.

لماذا الغرب لا يستخدمون الشطاف

ومن الجدير بالذكر أن في خريطة تصميم الحمامات في أي دولة غربية لا تسمح باستيعاب وجود مثل هذا الجهاز لكونها صغيرة وضيقة جدا بالرغم من أنهم أكثر أنواع استخداما، قد ترجع إلى الأمريكي أرنولد كوهين والتي تعتبر من أكثر الدول التي ليس بها حيث يتم استهلاك 36.5 مليار لفة ورق تواليت في كل عام كما يتنافس أصحاب الشركات للمنتجات الورقية في عمل عروض وإعلانات تحس على أن المناديل الورقية أفضل من المياه.

  • الإجابة الصحيحة هي: لأنهم يعتقدون أن استخدام الشطاف يعمل على انتشار الجراثيم في الحمام لذلك يقومون باستبدالها بالمناديل الورقية.

متى تم اختراع أول شطاف وفي أي بلد؟

استكمالًا لحديثنا السابق بأنه في القرن الثامن عشر تم اختراع أول جهاز في فرنسا ولقد استخدمه الملوك والطبقة الأرستقراطية في حمامتهم ثم بعدها تم الانتشار حتى وصل لدول آسيا والوطن العربي بأكمله عدا أمريكا وبعض دول أوروبا.

الى هنا نكون قد انتهينا  من المقال لماذا الغرب لا يستخدمون الشطاف، حيث قدمنا العديد من المعلومات.